تَذْكِيرٌ : نُنَبِّهُ الأَعْضَاءَ الكِرَامَ عَلَى ضَرُورَةِ التَّسْجِيلِ بِالاسْمِ الصَّحِيحِ الذي يَتَضَمَّنُ الاِسْمَ وَ النِّسْبَةَ أَوْ الكُنْيَةَ وَ النِّسْبَةَ أَوْ الاِسْمَ وَ الكُنْيَةَ مِثْل : ( مُحَمَّدٌ المَدَنِي ، أَبُو مُحَمَّدٍ المَدَنِي ، زَيْدٌ أَبُو مُحَمَّدٍ ) وَ هَذَا لِزَامًا ، وَ يُسْتَثْنَى مِنْهُ الأَخَوَات – إِنْ شِئْنَ – وَاللهُ المُوَفَّقُ

العودة   ملتقى أنصار الهدى العودة قسم اللغة العربية والنحو والأدب العودة منتدى البلاغة
منتدى البلاغة يهتم بالفرائد البلاغية المتعلقة بالقران والحديث و كلام العـــــرب

إضافة رد
   
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
  مشاركة رقم : 1  
قديم 03-03-2009, 08:44 PM
وفـقه الله ورزقه العلم النافع
رقم العضوية : 372
تاريخ التسجيل : Nov 2008
الدولة : عنابة
المشاركات : 60
بمعدل : 0.03 يوميا

المتطلعة غير موجود حالياً عرض البوم صور المتطلعة

المنتدى : منتدى البلاغة
افتراضي معنى البلاغة

البلاغة

مبلغ الشيء ، منتهاه .
والبلاغة هي البلوغ .
والبلاغ ، الأنتهاء إلى أقصى المقصد والمنتهى ، مكاناً كان أو زماناً أو أمراً من الأمور المقدرة .
وربما يُعبر به أيضاً عن المشارفة عليه وإن لم ينته إليه ، يقال : الدنيا بلاغ ؛ لأنها تُؤديك إلى الأخرة .
ورجلٌ بَلْغٌ وِبلْغٌ وبليغٌ : حسن الكلام فصيحه ، يبلغ بعبارة لسانه كُنْهَ ما في قلبه ، والجمع بُلغاء .
وسمي الكلام بليغاً ؛ لأنه يكون قد بلغ الأوصاف اللفظية والمعنوية وانتهى إليها .


وينتهي معنى البلاغة في اللغة إلى معنيين :
الأول : الوصول والإنتهاء .
الثاني : الحُسن والجودة .
أما البلاغة في اصطلاح البلاغيين :


البلاغة : مطابقة الكلام لمقتضى الحال .
ويعنون بالمقتضى : الإعتبار الملائم ، أو ما يتطلبه الواقع ، أو ما يستدعيه الأمر ، وهوــ المقتضى ــ الهيئة المخصوصة التي نُصدرُ عليها كلامنا ، والصورة المحددة التي تَحْكُمُ نُطقَنا . ويقصدون بالحال ــ ها هنا ــ واقع المخاطب أو السامع ، أو متلقي الكلام





أقسام البلاغة:




لقد قسم أبو يعقوب السكاكي البلاغة إلى ثلاثة أقسام:


1-علم المعاني: وهو علم ينظر في علاقة الكلمة بالكلمة، وكيفية مطابقة الكلام لمقتضى الحال



وأول من وضع نظرية علم المعاني "أبو هلال العسكري"في كتابه"دلائل الإعجاز"


ومن مباحث هدا العلم: الخبر والانشاء، التقديم والتأخير، أسلوب القصر....



2-علم البيان: هو الدي يدرس الكلمة في التركيب، وما تحمله من الصورالفنية، والبلاغية،




وأول من ألف في هدا العلم" الجاحظ في كتابه" البيان والتبين"



ومباحث هدا العلم: التشبيه، المجاز، الاستعارة، الكناية.



3-علم البديع: هو علم يبحث في تزيين الكلام، وتحسينه، وأول من ألف فيه" عبد الله بن المعتز" كتابه""البديع"




ومن أهم موضوعات هدا العلم الطباق، اللمقابلة، التورية، الجناس، السجع...



علم المعاني:



الأسلوب الخبري:


الخبر هو ما يحتمل الصدق،أو الكذب بغض النظر


عن قائله، فإن كان مطابقا للواقع كان قائله صادقا"سوريا دولة أسيوية"


وإن كان غير مطابقا للواقع فقائله كاذبا" سوريا دولة افريقية ".


أنواع الخبر: الخبر ثلاثة أنواع:


1- الخبر الابتدائي:وهو الخالي من المؤكدات:أخوك قادم.


2-الخبر الطلبي: وهو ما كان فيه مؤكد:إن أخاك قادم.


3-الخبر الإنكاري:ما كان فيه أكثر من مؤكد: إن أخاك لقادم.


ومن المؤكدات:إن ،لام التوكيد، السين "سينجح"، نون التوكيد الثقيلة المشددة "يذهبن"


نون التوكيد الخفيفة غير مشددة"يذهبن"، قد...


أغراض الخبر البلاغية:للخبر أغراض بلاغية كثيرة تفهم من سياق الكلام وقرائن


الأحوال، وأهم هده الأغراض: الفخر، الاسترحام، التحسر، التعجب...



الأسلوب الإنشائي:


الإنشاء هو ما لا يصح أن يقال لصاحبه انه صادق أو كاذب


نوعا الأسلوب الإنشائي: وهو نوعان:


الأسلوب الإنشائي الطلبي: وهو ما يستدعي مطلوبا غير حاصل وقت الطلب، ويكون:


الأمر، النهي، الاستفهام، التمني، والنداء.
الأسلوب الإنشائي غير الطلبي: وهو ما لا يستدعي مطلوبا، وله أساليب، وصيغ كثيرة


منها:


التعجب: وأشهر صيغة "ما أفعله" و "أفعل به"


المدح والذم: المدح ب"نعم وحبذا" والدم ب"بئس ولا حبذا"


الترجي: " لعل وعسى "


القسم: ويكون بحروف تجر ما بعدها وللقسم أغراض تتضح من سياق الكلام.







التقديم والتأخير:


الأصل في الجملة العربية أن يتقدم المبتدأ على خبره، والفعل على فعله، ومفعوله،


ثم تأتي المتعلقات كالتوابع، ،الحال، التمييز، والجار والمجرور


لكن قد يعدل عن هدا لأغراض بلاغية متعددة منها:


التخصيص: قال تعالى "لله ملك السماوات والأرض"


التشويق: قال تعالى "وإذا الجنة أزلفت"


الوعيد: قال تعالى: وإذا الجحيم سعرت"


الإنكار: قال الله تعالى:"أغير الله أتخد وليا"


تعجيل المسرة،: الجائزة نلت


التعجب: بكيا رأيت الناجح!





أسلوب القصر:


تعريف القصر: هو تخصيص شيء بشيء بطريق مخصوص.


طرق القصر:


النفي والاستثناء: ما كتاب كامل إلا القرآن.


إنما: إنما الفائز مصطفى


العطف:ب : "لا"، أو لكن، أو "بل" :الأرض متحركة لا ثابتة...


تقديم ما حقه التأخير:" إياك نعبد"


أقسام القصر: ينقسم القصر باعتبار طرفيه:


إلى قصر صفة على موصوف: لم يبن الأهرام إلا المصريون


وقصر موصوف على صفة:ما المتنبي إلا شاعر.


وينقسم باعتبار الحقيقة ، والواقع:


إلى قصر حقيقي :"إنما يتذكر أولو الألباب"


وقصر إضافي: "وما محمد إلا رسول"


بلاغة القصر:تتجلى بلاغة القصر في كونه من طرق الإيجاز،


ومثل دلك قوله تعالى : "وما الحياة الدنيا إلا لهو ولعب"


كما أنه يحدد المعنى تحديدا كاملا


كقوله صلى الله عليه وسلم: "لا صلاة إلا بسورة الحمد"

منقول



من مواضيع في المنتدى
 
توقيع

عن أبي عباس رضي الله عنه قال: كنت خلف رسول الله يومًا فقال: "يا غلام إني أعلمك كلمات: احفظ الله يحفظك،

احفظ الله تجده تجاهك، إذا سألت فاسأل الله، وإذا استعنت فاستعن بالله، واعلم أن الأمة لو اجتمعت على أن ينفعوك

بشيء لم ينفعوك إلا بشيء قد كتبه الله لك
، ولو اجتمعوا على أن يضروك بشيء لم يضروك إلا بشيء قد كتبه

الله عليك، رفعت الأقلام وجفّت الصحف".
رواه الترمذي و قال حديث حسن صحيح


 

 

  مشاركة رقم : 2  
قديم 03-05-2009, 12:16 PM
وفـقه الله ورزقه العلم النافع
رقم العضوية : 184
تاريخ التسجيل : Jun 2008
الدولة : بلاد الحرمين - الرياض
المشاركات : 6
بمعدل : 0.00 يوميا

أبو صالح الطبراني غير موجود حالياً عرض البوم صور أبو صالح الطبراني

كاتب الموضوع : المتطلعة المنتدى : منتدى البلاغة
افتراضي رد: معنى البلاغة

جزاك الله خيراً على التنوير.


من مواضيع في المنتدى
 
توقيع

بلاد الحرمين - الرياض

 

 

إضافة رد


مواقع النشر (المفضلة)
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

خريطة الموقع


الساعة الآن 04:45 AM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.1
Copyright ©2000 - 2014, Jelsoft Enterprises Ltd.
جميع الحقوق محفوظة لملتقى أنصار الهدى
Protected by CBACK.de CrackerTracker